وكيل “الخارجية” الماليزي: علاقاتنا بالكويت وطيدة ونتمنى تطويرها شارك في حفل لتوديع السفير العسعوسي

0 118

حسنون أشاد بالنظام الديمقراطي الكويتي وأسلوب العمل في مجلس الأمة

كوالالمبور ـ كونا: أكد وكيل وزارة الخارجية الماليزي لشؤون غرب آسيا فيروز عدلي أهمية رفع مستوى الزيارات المتبادلة وتشجيع اللقاءات بين المسؤولين الكويتيين والماليزيين لتعزيز العلاقات الثنائية.
جاء ذلك خلال حفل أقامته سفارة الكويت بماليزيا لتوديع السفير سعد العسعوسي بمناسبة انتهاء فترة عمله في البلاد بحضور أعضاء من الأسرة الماليزية الحاكمة ومسؤولين ماليزيين من وزارة الخارجية والمجلس التشريعي وكذلك رؤساء البعثات الدبلوماسية في ماليزيا وعلى رأسهم عميد السفراء وسفير الفاتيكان في ماليزيا جوزيف مارينو.
وقال عدلي: “تربطنا علاقة وطيدة مع الكويت ونتمنى أن تتطور إلى أرفع المستويات” فيما أبدى تطلعه لاستقبال السفير الكويتي الجديد لمواصلة تعزيز العلاقات التي سعى إليها السفير العسعوسي متمنيا له التوفيق في مهمته الدبلوماسية المقبلة.
وعبر عن طموح الحكومة الماليزية في رفع مستوى العلاقات بين البلدين لاسيما في المجالين الاستثماري والتجاري إضافة إلى التواصل الحكومي والشعبي في مجالي السياحة والتعليم.
وأفاد بأن هناك ترتيبات مستمرة من قبل الجانبين الماليزي والكويتي لتبادل الزيارات رفيعة المستوى بين المسؤولين في البلدين مستذكرا زيارة وفد البرلمان الماليزي إلى الكويت في أبريل الماضي برئاسة رئيس البرلمان محمد يوسف.
من جانبه أشاد نائب رئيس البرلمان الماليزي رشيد حسنون بمجلس الأمة الكويتي حيث اطلع الوفد الماليزي خلال الزيارة التي استمرت 5 أيام على آليات عمله، كما أشاد في هذا الإطار بمتابعة السفير العسعوسي لهذه الزيارة وحرصه على اصطحاب الوفد الماليزي أثناء وجوده بالكويت وذلك يعكس مدى قوة العلاقة بين البلدين.
وأشاد أيضا بالنظام الديمقراطي الكويتي وعمل مجلس الأمة الجدير بالاطلاع والاستفادة لاسيما في ترتيب هيكله الهرمي وكذلك أساليب المباحثات بين المعارضة والحكومة، وأبدى إعجابه الشديد بالتسهيلات والخدمات والتقنيات العالية المتاحة في مجلس البرلمان الكويتي لاسيما في نظام التوقيت خلال مناقشات النواب وتنظيم مداخلاتهم.
من ناحيته أكد السفير العسعوسي على أهمية مواصلة هذا التعاون وتوطيد العلاقات مع ماليزيا على المستويات كافة، كما “أن العلاقات بين البلدين في الأعوام المقبلة يجب أن لا تنقطع ولا تتغير بتحرك السفير من بلد إلى آخر”. وشكر بدوره المسؤولين في الحكومة الماليزية والسلطات التشريعية والقضائية على دعمهم في إنجاح أنشطة السفارة من خلال اهتمامهم بتطوير العلاقات الثنائية المميزة التي تربط الكويت بماليزيا.
يذكر أن السفير العسعوسي سينهي مهمته الدبلوماسية بماليزيا مع نهاية الشهر الجاري بعد 6 أعوام قضاها في هذا البلد وسيحل مكانه السفير حمد بورحمه الذي سيباشر مهام عمله في أغسطس المقبل.

You might also like