يونايتد يلاقي تشيلسي لـ”إنقاذ الموسم”… وعبور سهل للسيتي

0 42

يسعى مانشستر يونايتد إلى ضرب عصفورين بحجر واحد عندما يحل ضيفاً على تشيلسي، اليوم، على ملعب “ستامفورد بريدج” في دور الستة عشر من مسابقة كأس إنكلترا من خلال الثأر لخسارته أمام منافسه في نهائي هذه المسابقة الموسم الماضي، وتعويض خيبة سقوطه أمام باريس سان جيرمان على أرضه صفر – 2 في ذهاب دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا.
وتعرض مانشستر لأول خسارة بإشراف النرويجي بسقوطه أمام سان جيرمان، وذلك بعد أن حقق الفريق 10 انتصارات في أول 11 مباراة بإشرافه في مختلف المسابقات، ونجح في تحويل تخلفه بفارق 11 نقطة أمام تشيلسي بالذات إلى احتلال المركز الرابع بفارق نقطة عن الأخير. وخسر مانشستر يونايتد جهود لاعبين أساسيين في صفوفه في نهاية الشوط الأول من المباراة ضد سان جيرمان، وهما جيسي لينغارد والفرنسي أنطوني مارسيال اللذان يعانيان من إصابة عضلية من دون الكشف عن الفترة التي سيغيب فيها اللاعبان عن الملاعب. وتعتبر مسابقة الكأس الأمل الوحيد لمانشستر يونايتد في إمكانية إحراز لقب هذا الموسم، لأنه يتخلف بفارق كبير في الدوري المحلي وأمله ضعيف في قلب الأمور لصالحه في مواجهة باريس سان جيرمان إياباً.
أما تشيلسي، فبعد خسارته المذلة أمام مانشستر سيتي بسداسية نظيفة الأحد، استعاد بعضاً من توازنه بالعودة من مالمو السويدي 2 – 1 بالفوز في ذهاب دور الـ32 من مسابقة الدوري الأوروبي أراح فيها مدربه الإيطالي ماوريتسيو ساري مهاجمه الأرجنتيني غونزالو هيغواين الوافد إليه خلال فترة الانتقالات الشتوية الشهر الماضي، في حين شارك المهاجم الآخر البلجيكي إدين هازارد في منتصف الشوط الثاني.
بدوره، تأهل مانشستر سيتي إلى ربع النهائي بعد تخطيه مستضيفه نيوبورت كاونتي (درجة رابعة) 4-1 اول من امس.
وبرغم النتيجة الكبيرة، لم يكن مشوار لاعبي المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا سهلا إذ سجلوا هدفهم الاول في الدقيقة 51 عبر الالماني الدولي لوروا سانيه، بعد أن حقق حارسه البرازيلي ايدرسون صدة حاسمة في الشوط الأول (14).
وبعد تعزيز الشاب فيل فودن (18 عاماً) النتيجة (75)، منح الأيرلندي بادرايغ أموند بارقة أمل للمضيف الذي يخوض منافسات الدرجة الرابعة (88)، بيد أنّ الـ”سيتيزنس” ردّوا بثنائية أخرى عبر فودن بعد 79 ثانية (89) والجزائري الدولي رياض محرز (90).

You might also like