150 خدمة إلكترونية وفرتها “الصحة” لتسهيل المراجعات 3 وفيات و833 إصابة جديدة بـ"كورونا" و578 حالة شفاء

0 262

536 حالة لمواطنين و297 من جنسيات أخرى منها 254 في “الأحمدي الصحية”

رصد 40 حالة في “جابر العلي” و36 بـ”سعد العبد الله”
و35 بـ”صباح السالم”

السند: الالتزام بالاشتراطات الصحية يضمن انسيابية الانتقال من مرحلة إلى أخرى

العجمي: المجلس الطبي دشن خدمة المواعيد واختبر لياقة الطواقم الطبية

كتبت ـ مروة البحراوي:

أعلنت وزارة الصحة تسجيل 3 وفيات ناتجة عن مضاعفات الإصابة بمرض “كوفيد 19” خلال الـ24 ساعة الماضية، الى جانب تسجيل 833 إصابة جديدة، ليرتفع اجمالي الوفيات المسجلة في البلاد الى 382 حالة والإصابات الى 52 ألفا و840 إصابة.
وأكدت الوزارة في البيان الاحصائي اليومي إن الإصابات الجديدة لحالات مخالطة لحالات مصابة بالمرض وحالات أخرى قيد البحث عن أسباب العدوى وفحص المخالطين لهم، لافتة إلى تسجيل 536 حالة لمواطنين كويتيين، بما يشكل نسبة 64.3% من إجمالي الإصابات الجديدة، و297 حالة من جنسيات أخرى.
وذكرت وزارة الصحة أن حالات التعافي الجديدة من المرض بلغت 578 حالة، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 42 ألفا و686 حالة، بنسبة تجاوزت 80.7% من عدد الإصابات المسجلة في البلاد. وأظهرت في بيانها أنه تم إجراء 5011 مسحة مخبرية جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما وصل عدد المسحات التي تم إجراؤها منذ اكتشاف الفيروس في الكويت وحتى الآن إلى 422 ألف و885 مسحة مخبرية.
وأوضحت أنه من ضمن الحالات الـ 833، جرى رصد 254 حالة في منطقة الأحمدي الصحية، و200 في “الجهراء”، و173 في “الفروانية” و136 في “حولي”، اضافة الى 70 حالة في منطقة العاصمة الصحية.
أما عن المناطق السكنية التي رصد فيها أكبر عدد للإصابات خلال الـ24 ساعة الماضية، اشارت الوزارة الى رصد 40 حالة في منطقة جابر العلي، و36 في “سعد العبد الله” و35 في “صباح السالم” و34 في العيون و32 في العارضية وأخيرا 30 حالة في منطقة المنقف.
ولفتت الى أن إجمالي الحالات في العناية المركزة بلغ 150 حالة، في حين بلغ عدد من يتلقى العلاج من الحالات النشطة 9772 حالة.

الاشتراطات الصحية
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة د. عبدالله السند أن الالتزام بالاشتراطات الصحية واجب على المؤسسات أو الأفراد، لافتا إلى أن انسيابية الانتقال من مرحلة إلى أخرى مرتبطة بالالتزام بالاحتياطات الوقائية.
وأضاف: أن الالتزام بالاشتراطات له مفعول ونتائج جيدة في إحكام السيطرة على الفيروس، مشيرا إلى أنه خلال الأيام السابقة تعدت الإصابات حاجز الـ900 إصابة وهو ما يدعو إلى المداومة على الأخذ بالاحتياطات والاشتراطات.
وقال إن نزول أعداد الحالات النشطة والثبات النسبي فيه خلال الأيام الماضية مهم جدا بالنسبة للطواقم الطبية وينعكس إيجابا على جودة الخدمة الطبية للمراجعين سواء “كوفيد 19” أو غيرها.
وأعلن عن 150 خدمة إلكترونية وفرتها وزارة الصحة خلال الفترة الماضية للتسهيل على المراجعين.
وأكد أن لا تطعيم حتى الآن لوباء كورونا، ناصحا بعدم خروج الأطفال إلا للضرورة الملحة مع ضرورة حصولهم على التطعيمات اللازمة لهم، مشيرا الى ان الحجر الصحي هو إجراء وقائي وعزل للمصابين، كما أن الـ 14 يوما تعد الفترة التي يعتقد أنها فترة حضانة الفيروس.

المجلس الطبي
بدوره، أكد رئيس المجلس الطبي العام د. مبارك العجمي أنه تم تدشين خدمة حجز المواعيد الإلكترونية للمراجعين بهدف تحقيق الأشتراطات الطبية والحفاظ على صحة ولسلامة المراجعين من خلال التباعد الاجتماعي، مبينا بان المجلس قام باختبار اللياقة للطواقم الطبية والفنية والإدارية العاملة في وزارة الصحة، لافتا الى ان الفترة المقبلة ستشهد تحول جميع أقسام المجلس الطبي العام إلى أقسام وخدمات إلكترونية. وأكد مدير منطقة حولي الصحية د. حمود الزعبي أن المنطقة قامت بجهد كبير خلال هذه الجائحة بجميع كوادر الصحة العامة والصحة الوقائية والرعاية الصحية الأولية ودورهم الوقائي والعلاجي وفرز الحالات وخدمة إيصال الأدوية والتعامل مع حالات “كوفيد 19” وتطبيق البروتوكولات العالمية المتبعة.

“مبارك الكبير”
من جانبها، أكدت مديرة مستشفى مبارك الكبير د. نادية جمعة أنه تم التعامل مع الحالات المصابة من خلال تشكيل فريق طبي من مختلف التخصصات كما تم تجهيز جناج مزود بجميع الأجهزة للتعامل مع الوباء، ومع تزايد الحالات تم تجهيز مركز هيا الحبيب بالكامل إضافة إلى خيمة ووحدة طوارئ ميدانية تصم 44 سريرا وقاعة لاستقبال المرضة بسعة 20 سريرا، إلى جانب استقطاب اجهزة لإجراء المسحات في المستشفى.

You might also like