من مدينة الياسمين… إلى قوافل الأجر مقابل الدم طريقي

عدنان قاقون باختصار، المعلومات التي تتحدث عن نقل مئات، وربما الاف الشبان السوريين للقتال في ليبيا الى جانب قوات الجيش التركي، هي اهانة للتاريخ،ووصمة عار على جبين الحضارات التي عبرت في مدينة ما قبل التاريخ. دمشق، عاصمة التاريخ، بوابة التاريخ،الارض التي احتضنت اربعين حضارة، وخرجت منها اولى حروف الابجدية،المدينة القابعة على حجر الكون تحولت خزان معدات بشرية تصدر شبانها الى الخارج بحثا عن الاجر مقابل القتل، بحثا عن صيد بشري في ليبيا يؤمن لمن تربى في مدينة الحالمين قوت اسرته. شبان، تركوا مدينة الياسمين والتحقوا بقافلة…

حضرة الرئيس… تقبل راية الاستسلام طريقي

عدنان قاقون في البدء ،اعتذر، ان ضل قلمي ولم يسبق مخاطبتكم بكلمة فخامة، فالقلم يخجل من نظرات عيون تلك الاشلاء التي تناثرت بفعل انفجار بيروت. حضرة الرئيس، او"بيي الكل" كما تستسيغ ان نخاطبك، نرفع لك الراية، لا ليست راية التقدير فقط، انما ايضا راية الاستسلام. استسلمنا، لأن صرخات الالم تغص دما، وما عادت تصل الى شبابيك القصر باطلالتها الخلابة على سواحل بيروت... والمرفأ سابقا، واثبتت سلطات بلادي الرئاسية والنيابية والتنفيذية، ومعها قوى الأقطاع السياسي والديني، صلابة سيذكرها التاريخ، فقد سحقت تحت اقدامها مطالب كل اولئك الجوعى…

الكويت والعراق… مرحلة واعدة من التعاون طريقي

عدنان قاقون [email protected] العراقيون الذين واجهوا بصدورهم في نوفمبر الماضي رصاص السلطة، وفرضوا الـ"لا" الكبيرة للفساد وسياسة التجويع، انما سجلوا صفحات عز في تاريخ هذا البلد الضارب بجذوره عمق الحضارات. اسقطوا حكومة، وابعدوا رؤساء حكومات،وازاحوا عن صدورهم ومستقبل الاجيال الصاعدة كابوس الوصاية الخارجية، التي تدخلت لسنوات طويلة في ادق مفاصل القرار العراقي. لم يخرج العراقيون بسبب الضيقة المعيشية فقط،انما خرجوا في مواجهة بنادق السلطة، انذاك، لانهم كانوا عطشى للسيادة اولا، ومحاسبة ناهبي خيرات الوطن ثانيا، ووضع…

أشهر الجائحة… محطات بحاجة إلى رصد طريقي

عدنان قاقون قرابة الخمسة اشهر والكويت، كما العالم، تحت جنح الإجراءات الاحترازية التي فرضتها جائحة" كورونا". الجميع يترقب انطلاق المرحلة الثالثة من خارطة طريق السلطات الصحية، عيون البعض على مدرجات الاقلاع من المطار، واخرون ينتظرون رفع السقف الزمني لعجلة الحياة اليومية العادية داخل الديرة. نحو خمسة اشهر يفترض ان توثق احداثها "يوم بيوم"،وقرار بعد قرار، ونتيجة تتلو نتيجة، وفي ظني ان الجهات الحكومية المختصة غير غافلة عن توصيف هذه الحقبة ورصد نتائجها وابعادها الاجتماعية والاقتصادية، ففي الازمات فقط تظهر قدرات الشعوب والتصاقها…

الكاظمي في الرياض… عراق جديد طريقي

عدنان قاقون ليوم يحل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ضيفا على المملكة العربية السعودية، وهي الزيارة الاولى له خارج العراق منذ توليه المنصب في مايو الماضي، وتعكس بدلالاتها الحرص على اعادة بغداد الى مكانها الطبيعي ومحيطها الخليجي العربي. اهمية الكاظمي انه وصل الى سدة رئاسة السلطة التنفيذية بعد اشهر من الحراك الشعبي الدامي ضد الفساد وما وصف بـ"الوصاية الايرانية"،وهو تولى المنصب في ظروف ربما تكون الادق والاخطر، سياسيا واقتصاديا، في ظل الصراع الاميركي- الايراني، وكذلك التداعيات التي فرضتها جائحة"كورونا"، وبين هذا وذاك لا…

مجرد هلوسة فكرية على ضفاف المجرى الجارف طريقي

عدنان قاقون ما هذا البؤس الذي يلفُّ عالمنا العربي؟ وكيف يمكن لهذا الكم من اليأس ان يستوطن عقول الاجيال؟ ما ان تغطس في مجرى التواصل الاجتماعي حتى تجد نفسك عالقا بين شباك الحضاريين الجدد، يجرفك التيار نحو منصات عنكبوتية تصطاد حملة شهادات الضحالة، وتتألم لمشهد طوابير المتابعين السذج. تلتقط خبرا على ذاك المرسى، ومعلومة بين ثنايا تلك التغريدة، وقبل ان تخرج من اول" exit" تجد نفسك امام اضافة مشهد درامي جديد الى تلك اللوحة السوداوية التي تأطرت بين المحيط والخليج. العالم الذي لملمت الشعارات شمله، وانتفض على مدى اكثر من سبعة…

لبنان…طقم سياسي جديد وقرارات كبرى طريقي

عدنان قاقون التحرك الاميركي الاخير في بيروت يظهر التمسك بدور فاعل في لبنان، هذا البلد الذي سقط في مستنقع فساد الوحوش السياسية بكل اتجاهاتها، الفكرية والسياسية، وبات مهددا في وجوده كوطن وفقا لما يتفق اكثر من مصدر ديبلوماسي اوروبي عليه. للتذكير لبنان جزء من الاجندة الاميركية الخاصة بالشرق الاوسط، والتي عرفت اعلاميا بـ"صفقة القرن"، وهو مطالب باستحقاقات كان مجرد مناقشتها امر مرفوض، مثل الحوار مع اسرائيل ومصير الفلسطينيين الذين وجدوا انفسهم، بعد عقود من الزمن، انهم خارج اجندة"صفقة القرن" التي اسقطت عنهم حق العودة. الحراك…

هيئتان… للتركيبة السكانية وعالم الـ”أونلاين” طريقي

عدنان قاقون تابعت التعليقات والمواقف المتعلقة بالعثرات التي اصطدم بها مشروع التعليم عن بعد، والذي لجأت اليه مجبرة وزارة التربية تماشيا مع اجراءات ومعايير السلطات الصحية لتطويق جائحة "كورونا"، وللانصاف فان تحميل وزارة التربية وحدها وزر التعثر فيه شيء من اللا انصاف، اذ ان العملية ليست مجرد موقع او كبسة زر وكاميرات يطل منها المعلم والتلميذ وبينهما حوار المنهج، فالموضوع اكبر بكثير، وربما يحتاج الى تبني الدولة مشروعا وطنيا متكاملا للانطلاق بالشكل السليم لحصد النتائج المرجوة. تعاني مدارسنا أولا حالة من الترهل بسبب الروتين من…

بين واشنطن وطهران… والولاية المطلقة طريقي

عدنان قاقون [email protected] كان ذلك منتصف العام 2007 حين دخل المفكر اللبناني الكبير الزميل سهيل عبود رحمه الله مكتبي في" القبس"، وبيده صورة ضوئية لخبر في صحيفة اجنبية وضعه على الطاولة وقال بنكهته الفريدة: هذا الخبر بإمكانك ان تجعله مقياسا لمحطات ستراتيجية مقبلة؟ كانت من عادة سهيل، وهذا ما تعلمناه منه، ان يحتفظ بالاخبار وبخاصة التحليلية منها ويوزعها على قلة من الزملاء تحفيزا للتفكير الجماعي، بل يضع خطوطا تحت الجمل المهمة تطويقا لمحاولات القراءة العابرة، واذكر تماما ان التحليل الذي خصني به ضمير "القبس" وميزانها، كما…

لبنان… بين سندان صيغة الحكم ومطرقة الجوعى طريقي

عدنان قاقون سحقا لديبلوماسية الكلمة ومفرداتها، سحقا للعبارات الالتفافية السياسية تجنبا للمحظور، واللعنة كل اللعنة على تلك العصابة السياسية الحاكمة التي أوصلت لبنان وطن العز الى مرحلة تعرض فيه النساء بيع ملابسهن ومقتنياتهن لأجل سد قوت اطفالهن. ماذا يريدون بعد؟ الطغمة السياسية الحاكمة، كلهم دون استثناء، انتهازيون، مجرمون، سفاحون، بمسميات مختلفة ومناصب مختلفة، لكنهم جميعا، نعم جميعا، يلتقون في بازار العهر السياسي يتاجرون بمستقبل ابنائنا، تارة المقاومة في خطر، أي مقاومة يا سادة وامهات "المجاهدين" واباؤهم استسلموا في ميادين…