عيد حزين…!

حسن علي كرم [email protected] مع اقتراب عيد الفطر المبارك، وقرب انتهاء الحجر الذي من المقرر رفعه في 30 من مايو الجاري، هناك مؤشرات تنبئ بتمديد الحجر الى ما بعد ذلك الموعد، وكان لوزير الصحة اشارت عابرة في هذا الشأن، اذا لم يطرأ تحسن في عدد الإصابات بفيروس"كوفيد- 19"، فخلال الشهر الجاري ارتفع عدد المصابين نحو أربعة أضعاف عنه منذ بداية انتشار الفيروس في البلاد، وقد توقع المسؤولون الصحيون زيادة العدد، لذلك تم بناء المحاجر وتفريغ بعض الأجنحة في المستشفيات للتمكن من استخدامها عند الحاجة. ربما ما اتخذته وزارة الصحة…

الصحافة الورقية تموت بأمر الحكومة

حسن علي كرم [email protected] في سياق إجراءاتها لسلامة الشعب، كان قرار الحجر الكلي واغلاق منافذ الخروج والدخول من والى البلاد، وهو اجراء، كما أعلنت الحكومة، سوف يمتد الى نهاية الشهر الجاري، الا انها بهذه الاجراءات ادخلت الناس في مُدخلٍ اشبه بقمقم، او صندوق مغلق، رغم ضرورة الوقاية وعدم التعرض من قريب او من بعيد، بالليل او بالنهار للاصابة، باللمس او النفخ مخافة الإصابة بجائحة «كورونا» التي فرضت وجودها علينا حالنا حال العالم، وعجزنا عن مقاومتها الا بالتخفي والوقاية. الحكومة التي حددت للناس ساعات للخروج ومواعيد…

صدام يعود حياً

حسن علي كرم انتشرت في الايام الاخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيما على"فيسبوك"، فيديوهات وصور للمجرم المقبور صدام حسين، وتلك الصور واللقطات تم اختيارها بعناية، وإبرازها او نشرها في هذا التوقيت لا يتم من قبيل السذاجة او فضول، انما الامر المؤكد أن نشرها مقصود واستفزاز ورسالة بعلم الوصول للكويت، فالصور والفيديوهات تم اختيارها عن قصد، وهي كلها تعيدنا لتاريخ 1990 عندما اخترقت القوات العراقية في فجر الثاني من اغسطس الحدود الكويتية في سابقة لم يسجل التاريخ الحديث مثيلاً لها لتحتل الكويت، ولتجثم على صدور الكويتيين قرابة…

مجلس الوزراء يستنفر تضامناً مع وزير الصحة…!

حسن علي كرم في جلسته الاخيرة مساء الاثنين الماضي، استنفر مجلس الوزراء للتضامن مع وزير الصحة الدكتور باسل الحمود الصباح، على خلفية تعليقات بعض وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات تلفزيونية. الاستنفار، وزعل وزير الصحة، إنما جاءا بسبب بعض التساؤلات والشكوك حول أسعار الكمامات الطبية التي اشترتها الوزارة من وسطاء، فالوزير يبدو قد ساءه التشكيك والطعن في ذمم موظفي وزارته الذين وافقوا على الاسعار واشتروا الكمامات! وزير الصحة في ظرف استثنائي، هكذا كان قدره ليقود الوزارة، وينزل الميدان قائداً يقود الجيش الطبي، لمحاربة اخطر وباء قاتل،…

“كورونا” إسلامي… “كورونا” كفار!

حسن علي كرم يكتسح العالم حالياً وباء لا ندري نهايته، فالأموات بمئات الآلاف، والمصابون الذين ما زالوا احياء اجتازوا حتى كتابة هذه السطور عدد الثلاثة ملايين، واحتمال تصاعد عدد الموتي، ناهيك عن تزايد المصابين الذين احتمال نجاتهم بيد رب العالمين. الوباء بدأ بعدما( كما زعموا) أصيب به شخص واحد يقيم في مدينة ووهان الصينية، وفجأة اندلع كالنار في الهشيم انتشر، في المدن الصينية ومنها الى اصقاع العالم، ولم تسلم منه لا دول عظمى ولا صغرى، لا دول متقدمة او متخلفة من العالم الثالث او حتى العاشر، فالحال من بعضه، لا دول غنية ولا فقيرة،…

الجنوب العربي… ما زال الرهان قائماً

حسن علي كرم [email protected] ما بين الحق والباطل ضاعت الحقيقة، وما بين الصدق والكذب ضاعت الحقوق، وما بين الاستهتار والاستخفاف بمقادير الشعوب ضاعت دولة الجنوب العربي، حتى 27 مايو 1990، كانت هناك دولة عربية مستقلة تتمتع بجميع شروط الدولة المستقلة، وكان لمقعدها في المجالس والمنظمات والهيئات الدولية وجود ثابت، كدولة ذات كيان مستقل، لكن عندما يعبث الشيطان في عقول مسؤولي وحاكمي تلك الدولة، المطلة على أخطر موقع بحري في العالم هنا كانت نهاية دولة من الوجود، وتجريد شعب من كل الحقوق، فالمؤامرة لم تكن لاستلاب شعب وطمس…

خدعوا الحكومة أو هي انخدعت بهم؟

حسن علي كرم هناك الكثير من المواطنين منحوا الحكومة درجة 10على 10 في بداية تسرب الوباء القاتل والخطير فيروس "كورونا - كوفيد 19"، وهناك كثيرون قد اطمأنوا ان أجراءات الحكومة حيال السيطرة على الوباء سليمة ووفقاً للتعليمات الواردة من الهيئات الصحية العالمية والهيئات الطبية في البلدان الاكثر تقدماً، ورغم اختلاف الآراء والمواقف والاستعدادات من دولة لأخرى، لكن بقيت الكويت على رأس اوفي مقدم الدول التي بذلت جهداً متميزاً ما جعل الوضع في بادئ انتشار الوباء مطمئناً ولا خوف هناك. ولعل موجة التصفيق التي اُستقبلت بها الحكومة وهي تجتاز…

هل يبقى المصريون عالقين في الكويت؟

حسن علي كرم أقامت الحكومة العنابر الخاصة الموقتة لإيواء المترحلين من المقيمين مخالفي الإقامة، على أن يتم ترحيلهم بالاتفاق مع حكوماتهم، ويبدو أن الحكومة بسلامة النية قد تعجلت وصدقت وعود تلك البلدان المشمولة رعاياها بالترحيل. لكن الذي حدث كان خلاف ذلك تماماً، فجالية مثل الجالية المصرية التي يتجاوز تعداد مخالفيها الآلاف، والمقيمين في كابينات مبنية على أحدث طراز، كاملة التأثيث ومزودة بكل وسائل الترفية والتبريد، هذا ناهيك عن الخدمة الامنية والفندقية على مدار 24 ساعة، على أساس أن إقامتهم موقتة، لكن حكومتهم لم تلتزم وعودها،…

ليكن للحكومة موقفٌ صارمٌ

حسن علي كرم [email protected] في اليومين الاخيرين استجدت على صعيد رعايا الدول المقيمة والمخالفة التي جهزت الحكومة الكويتية كافة، الاستعدادات لترحيلهم الى بلدانهم حيث تعهدت بصرف تذاكر السفر لهم دون تحميل المقيم قيمتها، وبناء عليه، جهزت مقرات الإيواء الموقتة الى حين مغادرتهم، لكن المفاجأة الصادمة بدلاً من ان تشكر تلك الدول للكويت على الخدمات الانسانية التي قدمتها لرعاياها المقيمين والمخالفين للإقامة، أدارت ظهرها للكويت وكأن هؤلاء ليسوا محسوبين ضمن رعاياها. تنكرت تلك الدول لرعاياها رافضة استقبالهم، اواقلها الاعتراف…

التضييق على أرزاق الناس ألعن من “كورونا”!

حسن علي كرم حماية الناس من العدوى، وتقليل عدد المصابين لا شك هدف يسعى اليه الجانب الطبي أوالصحي، وهوفي حد ذاته اجراء قد لا نرى من يخالفه، اومن له حل اخر، ففي كل الاحوال لا احد يخالف خطورة الوباء، لكن هناك من أوجد حلولاً اخرى تخفف من غلواء الوباء على الناس، ولا تعرضهم في الجانب الاخر من مخاطره. ظاهرة الوباء عالمية الداء، فلا توجد دولة تستطيع ان تزعم اوتتشدق بانها في منأى من الإصابة، وانها في حصن حصين يحطم على الفيروس من تخطي اسوارها، وتعريض مواطنيها لخطر "كورونا" ، لكن المبالغة في الخوف، والمبالغة في التحصين هوبحد ذاته…