بن زايد العربي السوري… نموذجاً

في زمن الشَّدائد تظهرُ المعادنُ الحقيقية، وتسقط الحسابات السياسيّة الضيِّقة لترتفع القيم السامية، وعلى هذا الأساس يمكن قياس المبادرة التضامنية التي أطلقها ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد بشأن سورية، واتصاله برئيسها بشار الأسد معلنا التضامن مع دمشق ووضع الإمكانات كافة في مواجهتها وباء "كورونا". في السنوات العشر الماضية كثرت المواقف المبنية على حسابات لا تتطابق مع الواقع، خصوصا في ما يتعلق بتبني بعض الدول العربية قضية إسقاط النظام السوري، بحجة أن الشعب يريد ذلك، غير أن هذا الأخير لم يوكل أمره إلى أي دولة، بل رأينا غالبية…

“كورونا”… وخارق السفينة

شهد العالمُ على مرِّ التاريخ انتشار الكثير من الأوبئة، ومع كل جائحة كانت هناك جوانب سلبية وأخرى إيجابية، ففي الإيجابيات أن كل مفترق من هذا النوع أدى إلى تطور صحي وتكنولوجي وأيضا في مجال الأبحاث ما ساعد على تقدم البشرية. في المقابل مع كل وباء كانت هناك جوانب سلبية، منها الخسائر البشرية، وكذلك الاقتصادية، وربما في الماضي لم تكن التأثيرات الاقتصادية كبيرة بسبب تخلف طرق المواصلات والاتصالات، لكن في القرن الماضي بدأت تتكشف تلك الآثار بشدة بعد التطور التقني، واتساع رقعة التبادل التجاري. اليوم مع جائحة "كورونا" يواجه العالم جملة…

خليفة بن سلمان حمداً لله على سلامتك

أحمد عبد العزيز الجارالله يُسجل لرئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أنه المحرك الأساسي طوال العقود الخمسة الماضية لحركة التطور البحرينية، والداعم الأول لتنمية الإنسان باعتباره الأصل في تطور المجتمع، وعلى هذا الأساس كان الاستقبال الذي حظي به من الملك حمد بن عيسى وولي العهد الأمير سلمان بن حمد والشعب البحريني بعودته سالماً معافىً من رحلة العلاج والاستشفاء هو التكريم المستحق للرجل على دوره الريادي الذي أداه ويؤديه. في السنوات العشر الماضية كانت البحرين في خضم أزمة كبيرة تهدد وجودها بسبب التدخل الإيراني…

إذا شاعَ شحُّ الماءِ بين الناس ماتوا عطشاً

ثمَّة مفاهيم خاطئة تتحكم برسم السياسات الستراتيجية -المالية منها خصوصاً- للمجتمعات والدول، ففي حين تُنفَق مليارات الدولارات على أنشطة الترفيه العامة، والرياضات على اختلاف أنواعها وغيرها من المجالات في سبيل التباهي والشهرة وجني الأرباح التجارية، يقبع البحث العلمي في آخر سلم الأولويات، حتى في تلك الدول التي تتباهى بتخصص ميزانيات ضخمة للأبحاث، نجد أن النسب لا تتعدى الخمسة في المئة في أفضل الأحوال. هذا الخلل يتضح جليا على سبيل المثال، عند المقارنة بين لاعب كرة قدم يجني من قدمه عشرات ملايين الدولارات، فيما تجني الشركات التجارية…

موسكو وواشنطن … حرب براميل

صمد اتفاقُ «أوبك بلس» لنحو ثلاث سنوات بعد اتفاق دول المنظمة وروسيا على التنسيق لخفض الإنتاج من أجل المحافظة على سعر تعادل عند حدود 65 دولاراً للبرميل، غير أن الازمة الاقتصادية الأخيرة دفعت إلى تغيير في الموقف حتى لا تخسر الدول زبائنها، لذا عمدت روسيا إلى الخروج من اتفاق خفض الإنتاج، لأهداف عدة منها أن الولايات المتحدة الأميركية بدأت العودة إلى الأسواق بقوة نتيجة الطفرة الكبيرة في انتاج الزيت الصخري. هذا المنافس الجديد للنفط العادي، رغم إجماع الخبراء في السنوات الماضية على أن كلفة إنتاج البرميل الواحد منه تصل إلى نحو 70…

“كورونا” قنبلة العصر يهزم أسلحة الدمار الشامل

أحمد عبد العزيز الجارالله أَنْ يهزم فيروس لا تراه العين، كل العالم، وينتشر في نحو 135 دولة، مُقطِّعا أوصالها وعزلها عن بعضها بعضا، فهذا في حقيقة الأمر اعظم امتحان للبشرية في القرن الحالي، وهو مدعاة للتفكر في كثير من مشاريع التدمير التي تسعى إليها دول عدة، أكانت الهيمنة عبر التفوق التسليحي، أو تغيير عقائد أمم أخرى. فيروس "كورونا" المستجد جعل أعظم الدول تقف عاجزة أمامه، بل هي في ذلك لم تختلف عن أخرى، صغيرة ومحدودة الإمكانات، في الإجراءات التي تتخذها، لتتوحد كلها في إطار محدد واضح لا محيد عنه، وهو اتباع ارشادات منظمة الصحة…

الكويت في عين العاصفة يا محافظ “المركزي”

رغم محاولة التقاط الأنفاس الذي حاوله المُتداولون في سوق الكويت للأوراق المالية، أمس، إلا أن تأثيرات الحمى لا تزال ترفع مؤشر الخسائر بعدما وقعت المضاربات تحت تأثير الأحداث طوال الأسبوع الماضي، والإجراءات الاحترازية التي أقرتها الدول، اضافة الى تهاوي أسعار النفط، ما عزز الإحباط لدى المتداولين ليتحول الانخفاض في أسعار الأسهم نفسياً، كما هي الحال في بقية القطاعات الاقتصادية. لا شك أن هذا الامر اثر، وسيؤثر على الوضع المالي في الكويت، تماما كما هي الحال في مختلف الدول، وبالتالي لا بد من إجراءات سريعة تحمي أصول الشركات والأفراد،…

“كورونا” القروض والبنك المركزي

أحمد عبد العزيز الجارالله ليس الوقت للتَّرف أو استغلال الفرصة لمآرب ضيقة على حساب عشرات آلاف الناس، فالمحنة كبيرة، وإلى اليوم لا يوجد ما يوحي بنهاية قريبة لها، مادام فيروس "كورونا" لا يزال يجتاح العالم، ما يستدعي من الجميع التكاتف، والعمل بروح الجماعة، وليس تغليب الأنانية والانتهازية. لا شك أن تأثيرات هذا الوباء لا تزال إلى اليوم محدودة على الكويت، لكن لا أحد يعرف الى أي مدى سيصل تفشيه، وما يمكن أن يترتب عليه، وما يجب فعله إزاء ذلك، خصوصا أن التأثيرات السلبية على الاقتصاد الوطني بدأت تتوالى، ما يستوجب اتخاذ إجراءات…

عندما يُوقِّع أردوغان اتفاق الإذعان بحضور كاترين العُظمى

أحمد عبد العزيز الجارالله في المفاوضات السياسية لكل تفصيل دلالته، إذ تكون فيه رسالة ما يريد المفاوضون إيصالها إلى الطرف الآخر، وحين يكون التفاوض في مقر رئاسة دولة بحجم روسيا، وعلى قضية بحجم الأزمة السورية، وتركيا طرف فيها، لا شك سيكون للتفاصيل دلالتها الكبيرة. في الصور التي وزعها الإعلام الرسمي الروسي عن لقاء الرئيس فلاديمير بوتين نظيره التركي رجب طيب اردوغان في الكرملين يوم الخميس الماضي، وقف الوفد التركي تحت تمثال كاترين العظمى، الامبراطورة التي هزمت العثمانيين في القرم، وساندت الحركات الاستقلالية في العالم العربي،…

حتى لا تُطالب أنقرة بمكة والمدينة

لم تغب الأطماعُ التُّركية بالعالم العربي يوما عن بال صانع القرار في أنقرة، لا سيما في العشرين عاما الماضية، وتكشفت الحقائق في الحرب الأهلية السورية حيث دخلت تركيا على خط تغذية الجماعات المسلحة الإرهابية، وشنت حرباً على الأكراد في مسعى منها إلى إعادة تكرار المجزرة الأرمنية بمطالع القرن العشرين. من الحماقة السياسية أن يؤيد أي عربي محاولات الجيش التركي لبسط هيمنته على أي منطقة سورية، خصوصا في الشمال المتاخم للواء الاسكندرون الذي احتلته تركيا وضمته إليها، فيما أبقت عيونها مفتوحة على بقية الأراضي كي تستعيد المجد العثملي. في…