ما أشبه اليوم بالبارحة يا سمو الأمير!

الكويتيون يستذكرون ما قاله الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد لأحمد السعدون عام 86: "أخبر أعضاء المجلس أن لا يحدِّوني أن أفعل ما أكره" ‬ المواطنون ينتظرون بارقة أمل تخرجهم من الحال الكئيبة التي يعيشونها نتيجة الاستبداد والرعونة النيابية في مقاربة همومهم وقضايا الوطن لا يجدُ المرءُ تشبيهاً للحال التي نحن عليها اليوم في الكويت غير القول: ما أشبه اليوم بالبارحة! ففي مثل هذه الايام من عام 1986، عصفت بالبلاد أزمة استجوابات لمجموعة من الوزراء، وكان الشغل الشاغل لمجلس الأمة يومها المساءلات الدستورية فقط، وعدم الإفساح في…

انكشاف مثلث الإرهاب

درجت الدول المصدِّرة لمشروع التخريب في المنطقة العربية طوال السنوات الماضية على اتهام المملكة العربية السعودية، ودول "مجلس التعاون" الخليجي عموماً، بمساندة الجماعات الإرهابية، متخذة من الفكر الوهابي شماعة تعلق عليها افتراءاتها وادعاءاتها. هذه الاتهامات المزعومة لم تكن خافية الأهداف على النخب المختلفة في المنطقة، وتأكد زيف ما تدعيه تلك الدول أكثر فأكثر بعدما كشفت الوثائق والأحداث والوقائع عن ضلوع إيران في التخطيط التآمري لشبكات الإرهاب، عبر إيوائها قادة "القاعدة"و"الإخوان"، وعقد حلف سري بينهم وبين أحزابها الميليشياوية،…

حفتر يستعيد ليبيا من الإرهابيين

ليست معركة «طوفان الكرامة» التي يخوضها الجيش الوطني الليبي حالياً ضد الميليشيات المتطرفة في طرابلس مجرد صراع على السلطة، كما يحاول البعض تصوير الأمر لتضليل الرأي العام العربي والعالمي، إنما هي معركة اجتثاث الجماعات الإرهابية التي، للأسف، تحوَّلت عصا بيد حكومة فائز السراج يهدد بها الليبيين الذين ضجروا من استمرار الفلتان الأمني، وتحول بلدهم مرتعاً للإرهابيين، خصوصا أولئك الذين نقلتهم جهات دولية معروفة من سورية والعراق إلى ليبيا. هذه الحقيقة حاول المجتمع الدولي مرات عدة شرحها لحكومة السراج، لكنها بدلاً من السير قدماً في حل…

وين رايحين؟…

الكويت مازالت تجتر أزماتها ولا أمل في وضع حد للجعجعة التي لم تنتهِ يوماً إلى طحين بعد 28 عاماً من التحرير... ماذا تغيَّر؟ لا شيء الحكومة تغرق بشبر ماء الابتزاز وتخشى المواجهة تشريعات همايونية في مجلس الأمة تناقض رؤية "الكويت 2035" وتنتج ظواهر كانتشار المخدرات المتنفذون يوظفون نواباً متمصلحين للكيد للوزراء والتطاول على الدولة عبر أبواق معروفة تابعة لهم الكويتيون يريدون حكومة قرار لا تدير بالاً لمتنفذ أو متمصلح مفتوح الشهية على أي شيء "وين رايحين؟" سؤال أستعيره من المغفور له الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح، الذي…

السيسي القوي في البيت الأبيض

تكتسبُ زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى واشنطن أهمية كبيرة في هذه المرحلة بالذات، بعد خروج مصر من عنق الزجاجة الذي دفعتها إليه أحداث العامين 2011 و2013، ومحاولات الإرهاب الدولي جعلها أرضاً خصبة له، وزعزعة استقرارها الاقتصادي وتعطيل تنميتها، غير أن كل ذلك تجاوزته بفضل الالتفاف الشعبي حول الرئيس السيسي من جهة، وإيمان المصريين بوطنهم وقدرتهم على تجاوز المحن. ما كانت هذه الزيارة لتنجح لو أن مصر كانت لا تزال تعاني من تبعات أحداث «الربيع العربي»، ولم تكن لتحصل أصلا لو أن العلاقات بين القاهرة وواشنطن كانت كما هي الحال في عهد جمال…

رمتني إيران بدائها… وانسلت

أحمد عبد العزيز الجارالله حين تستمع إلى ما يهذي به عملاء إيران في العراق والعالم العربي، ومحاولاتهم المستميتة لنفي التهمة الدامغة على رعاية تمويل نظام طهران للإرهاب، لا بد أن يحضر في ذهنك المثل العربي الشهير رمتني بدائها وانسلت. درجت هذه الغربان على النعيق منذ عقود رامية المملكة العربية السعودية بتهمة رعاية الارهاب، واعتبارها- زوراً وبهتانا- السبب في وجود "القاعدة" و"داعش"، وأن ما يسمونه الفكر الوهابي هو الذي يحرك هذه الجماعات، فيما يصورون التصدي للمخطط الكهنوتي الإيراني في كل من البحرين واليمن على أنه تدخل في شؤون…

الهذيان الإيراني شيك بلا رصيد

أحمد عبد العزيز الجارالله لم يكن مُستغرباً إعلان الولايات المتحدة الأميركية إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية، بوصفه الفاعل الأساسي في كل العمليات القذرة التي نفذها عملاء إيران في المنطقة والعالم، وحتى في الداخل ضد مكونات إيرانية، وبالتالي فإن الخطوة الأميركية حاسمة في مواجهة الإرهاب المنظم، وهو ما كان يجب أن يحصل منذ زمن. اللافت للنظر هو الرد الإيراني الساذج الذي أطلقه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى حشمت الله فَلاحَت بيشه وهو: "إن إيران سترد على ذلك بإدراج القوات المسلحة…

بالتنمية ينتزع الملك سلمان العراق من براثن إيران

أحمد عبد العزيز الجارالله يدخل العراق اليوم مرحلة التنمية وإعادة البناء، وان كانت السرعة في تجاوز محنة الماضي وازالة اثار ما دمرته الحروب المتتالية، هي الدواء الناجع لمنع تمدد التطرف الطائفي الذي يعمل عليه نظام طهران، فان جرعة المساعدات الكبيرة، وفتح ابواب التعاون بين الرياض وبغداد، يمكن اعتبارهما اللقاح الشافي من مرض التفكك الذي لعب فيه النظام الايراني على اوجاع العراقيين لسنوات مستغلا ذلك في تسويق مشروعه الذي يلفظ انفاسه اليوم في المنطقة ككل. عاش العراق طوال السنوات الماضية وضعا غير صحي نتيجة عدم استقراره امنيا، فيما…

الجزائر على خُطى مصر فمتى إيران؟

مع استقالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة يبدو أن الجزائر قد خرجت من عنق الزجاجة، ووفرت على نفسها الغرق في بحر من الدم، على شاكلة ما حصل في ليبيا وسورية والعراق واليمن، خصوصا بعدما استلهم الشعب التجربة المصرية في خروج 30 مليوناً إلى الشارع رفضاً لحكم مكتب الإرشاد "الإخواني". ما جرى في الأسابيع الماضية، وإصرار الجزائريين على التظاهر تحت راية السلمية وعدم الانزلاق إلى العنف والفوضى، أكد أن الشعب عرف طريقه إلى تحقيق مطالبه من دون هدم المعبد على الجميع، خصوصا أن الجيش كان منحازاً للشعب ما وفر على بلده الكثير مما يمكن أن يؤدي إليه…

هل تتذكرون ما قاله غورو لصلاح الدين؟ تحية إلى قمة تونس والقمم اللاحقة إذا دمتم سالمين…

ثمة الكثير من الأسئلة التي تدور في خلد المرء حين ينظر إلى الواقع العربي الحالي، حيث التشرذم والضعف والكراهية والافتراق والاحتراب، رغم التهديدات المصيرية المحيطة بنا، وتهافت الدول الكبرى على استغلالنا في تحقيق مصالحها، والاستخفاف الذي تتعاطى فيه مع قضايانا. إذا حاولنا المقارنة بيننا وبين أوروبا، التي اتحدت بعد حروب سقط فيها ملايين القتلى واختلاف اللغات والثقافات، نرى أنها حققت ما عجز عنه العرب، رغم وحدة اللغة والتاريخ والدين والجغرافيا والثقافة، وسعيهم إلى الوحدة والتضامن الذي لا يغيب عن بياناتهم وقراراتهم. غرقت أوروبا منذ…