Browsing Category

الأسرة

حين تكتشفين صديقتك المزيَّفة احتفلي بفراقها لا تبوحي بأسرارك لأحد ولا تضعفي

القاهرة - نجلاء محفوظ: أكدت دراسة بجامعة "كامبريدج" البريطانية أن صداقات الرجال أقوى وأكثر تماسكا من صداقات النساء،ويثبت الواقع صدق هذه الدراسة إذ تشكو معظم بنات حواء من افتقادهن للصداقة الصادقة مع بنات جنسهن ومن اكتشافهن زيف الصديقة وتعرضهن لصدمات غير متوقعة منها. بعض الصديقات كالمجوهرات المقلدة، قد تخدع صاحبتها وتراها حقيقية لجودة التقليد ولمهارة التزييف. وقد تكون الصديقة كأدوات التجميل المزيفة التي تحمل كذبا أسماء ماركات عالمية بينما هي مزيفة وتؤذي من تستخدمها. في الأسطر التالية نقدم لحواء كيف تكتشف صديقتها المزيفة…

زواج الحب… فاشل يتشكل وفق تصورات خطأ وحالمة وغير واقعية

العمر الافتراضي للحب بين الزوجين لا يدوم أكثر من 18 شهراً بعدها يفنى أو يتحول لروتين خانق القاهرة - محمد إسماعيل: تبدأ قصص الحب قبل الزواج بالمشاعر العاطفية الجياشة والرومانسية الحالمة الخالية من المنغصات والتعقيدات والمشكلات والنزعات، ويظن أغلب الناس الذين أقاموا علاقاتهم الزوجية على الحب أن وجودهم معا وتحت سقف واحد يزيد جذوة الحب، وأن الهدف الأسمى من الزواج الحفاظ عليه، وكل طرف يؤكد للآخر أنه بعد الزواج سيكون حريصا على استمرار اشتعال جذوة الحب وعدم نقصانه، ولكن بمجرد أن يجمع بينهما منزل وأحد ويصطدما بالواقع وتواجههما…

الأمان أهم من احترام الذات

ترجمة - أحمد عبد العزيز: غالباً ما يُعتقد أن احترام الذات هو العامل الحاسم عندما يتعلق الأمر بأسلوب حياة شخص ما. لذا إذا كان ما لدى هذا الشخص قدر كبير من تقدير الذات والاعتزاز بالنفس، فستكون حياته أفضل وتلبي كل شروط الحاة الصحيحة، والعكس صحيح. على الأرجح أن من يتمتع بقدر لا بأس به من احترام الذات لديه ميل للشعور بالرضا عن نفسه، وملاحقة أحلامه التي يريد تحقيقها، ويشعر بارتياح حول ذاته، وفي حياته أشخاص يدعمونه، وسيكون أفضل صديق لنفسه ولهذا السبب لن يدمر ذاته. ومع ذلك ليس معنى هذا أنهم لا يتعرضون للأفكار السلبية، فهم…

أخطاء أطفالكم… أول درجات سلم النجاح دراسة علمية تثير جدلًا لأنها تنصح بإلقاء الأبناء في نار التجربة

القاهرة - منى سراج: "لا تمنعوا أطفالكم من الخطأ" هذا ما خرجت به دراسة حديثة، أثارت اهتمام أطباء الأطفال وحركت مخاوف الأمهات، حيث طالبت بعدم منع الطفل من الخطأ وتركه للتجربة، مؤكدة بأن هذا المنع يؤدي إلى تراجع قدرات الدماغ لديه وضعف نموه، الدراسة جاءت بنتائج تخالف المتعارف عليه، بل وضعت الأمهات والآباء في موضع حيرة، وأثارت تساؤلاتهم: هل يمنح الطفل حق الخطأ؟ هل يترك ليلعب بالنار لكي يصبح أكثر ذكاء؟ هل الخطأ أن يعيش حياة من دون تجربة أم الخطأ أن لا يحاول خوض التجربة؟ هل يمكن شراء النجاح في الحياة له بحصالة من الأخطاء؟ عن…

احموا أطفالكم من مخاطر الإنترنت

ترجمة - أحمد عبد العزيز: يوفرالانترنت للأطفال مصدراً مهماً للمعلومات ذات الصلة بالمناهج التعليمية في مدارسهم. كما يستخدمونه للتواصل مع المدرسين والأصدقاء. لذا من المهم أن يجد الآباء وسائل لحماية أطفالهم عبر الإنترنت حتى يمكنهم استخدام الجوانب الإيجابية. يمكن أن تساعدك الأفكار التالية لضمان أمان أطفالك عبر الإنترنت: تخصيص وقت عائلي لتصفح الإنترنت: • يمكنك حماية أطفالك من خلال تصفح الإنترنت معهم. ومساعدتهم على اكتشاف مصادر للمعلومات والمواقع المثيرة للاهتمام المتعلقة بهواياتهم. وتصفح الإنترنت معهم موضحا لهم…

الطفل الفوضوي ضحية دلال الأهل والتنشئة الخطأ يتسم بالذكاء والعناد والثقة الزائدة

أحمد عبد الله: منحه الحرية يعزز قدراته وينمي مهاراته وخنقها يجعله عدوانياً أحمد صابر: بعض الأمهات لا يعود الطفل على تحمل مسؤولياته مما يجعله اتكالياً سوسن نوح: المخرب كثير العناد والتسلط بسبب رغبته في لفت الأنظار إليه سهير صادق: التناقض في الأساليب التربوية بالبيت يولد طفلاً متردداً القاهرة - علا نجيب: تعاني أمهات عدة من الطفل الفوضوي أو المخرب، بصورة قد تصل إلى أن يفقدن أعصابهن، فيلجأن لاستخدام العنف لتأديبه أو تهذيب سلوكياته، وهو ما يحذر منه المختصون لأن ذلك يصيبه بكثير من المشكلات السلوكية فيما بعد، مثل،…

دليل الوالدين لسلامة استخدام أطفالهما الهواتف الذكية

بما أن الأطفال ينخرطون في أنشطة الهواتف النقالة بوتيرة أسرع، فمن الأهمية بمكان توجيههم للاستخدام الآمن للأجهزة الذكية واستكشافهم للإنترنت، ومثلما نعلم أطفالنا كيفية التصرف مع الغرباء والحفاظ على سلامتهم عندما يكونون بمفردهم خارج المنزل، فقد آن الأوان للحفاظ على سلامتهم عبر الإنترنت. أصبح الأطفال يعتمدون على الهواتف الذكية بشكل غير مسبوق. فهم يستخدمونها لأغراض البحث، والألعاب، والمعرفة، وتطبيقات المدرسة، ومواقع التواصل الاجتماعي، ولمشاهدة الأفلام والمزيد من استخدام التطبيقات المختلفة تفرض رسوما أو تكاليف خفية. ولا تظهر إلا…

لطيفة اللوغاني: الـ”اتيكيت” … دليل الحياة السعيدة استفزتها عبارة "العرب مزعجون" فقررت تعلم هذا الفن الراقي

القناعة أول قواعد علم الـ"اتيكيت" ليرى الانسان نفسه جميلاً... والوجود كذلك كتبت ايناس عوض: "العرب مزعجون" جملة منتشرة في الدول الأوروبية واجهتها المدربة الكويتية لطيفة اللوغاني لانها استفزتها وأشعرتها بالاهانة لتتخذ قراراً بتعلم أصول وفنون علم "الاتيكيت" والبروتوكول الدولي، وتطويعه بما يتلاءم مع طبيعة مجتمعاتنا ومعطيات العصر الحديث، بالاضافة الى التدريب عليه بثلاث لغات العربية والانكليزية والفرنسية. في حوار مع "السياسة" كشفت مدربة "الاتيكيت" والبروتوكول الدولي لطيفة اللوغاني عن ما هية وأهمية "الاتيكيت" في حياتنا،…

الهاتف الذكي… خراب بيوت أحد الأسباب الرئيسة لتصدُّع العلاقات الزوجية

القاهرة - محمد إسماعيل: ينشغل جل الأزواج وكذلك الزوجات بمتابعة رسائل ومحادثات "الواتس أب" وتصفح "الفيسبوك" و"تويتر" عبر هواتفهم الذكية، التي باتت أحد الأسباب الرئيسة وراء تصدع العلاقات الزوجية، وباتت تهدد بفشل الكثير من الزيجات وزادت من حدة التوتر بين الشريكين، نتيجة لإهمال أحد طرفي العلاقة للآخر وتفضيله البقاء علي الموبايل الذكي بدلا من التحدث مع الشريك أو الاهتمام به، وأصبح من الواضح أن الاستخدام المفرط من قبل الزوج أو الزوجة للهاتف الذكي من شأنه أن يقتل العلاقة العاطفية بين الزوجين ويصيبها بالملل والفتور، فالعديد منهم…

الأوهام السائدة عن الحب… تُضللنا !

من بين المفاهيم الخاطئة الكثيرة التي يقتنع بها معظم الناس عن الحب أنه شعور فقط، وأن هذا الشعور بأنك قد وقعت في الحب يجب أن يكون موجودًا منذ اليوم الأول لأي علاقة بين الطرفين، وهذه الجاذبية ثابتة وتستند إلى صفات خارجية. هذه الاعتقادات الخاطئة عن الحب هي التي تجعلنا نعتقد أن الحب متناقض. مع أنه في حقيقته يشمل الشك، واللامبالاة، والملل، والعصبية والحاجة إلى وجود مساحة من الفضاء وأن الحب ينطوي على الشك. بل الحب يشمل – ونستأذنكم في استخدام مثل هذه الكلمة القوية – الكراهية!! نحن نعيش في ثقافة تزدهر حول الإجابات المحددة،…